عنوان الفتوى: الجمع بين الأختين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الزواج بالأختين في آن واحد؟

نص الجواب

رقم الفتوى

12011

09-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك من الحرام، ولا يجوز الجمع بين الأختين كزوجتين في نفس الوقت لرجل واحد، وقد عد الله سبحانه وتعالى ذلك من المحرمات، قال الله تعالى:{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا}[النساء:23]، قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني:(وحرم عليكم أيضا  أن تجمعوا أي الجمع في النكاح  بين الأختين  ولو من الرضاع.هـ).

وعلى هذا فلا يجوز مطلقا الجمع بين الأختين كزوجتين لرجل واحد، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز أن يتزوج الرجل المرأة ويتزوج معها أختها، والله أعلم.