عنوان الفتوى: المصافحة باليد أم باليدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم المصافحة باليدين؟ هل السنة المصافحة باليد الواحدة أم باليدين؟ أفيدوني بالأدلة وجزاكم الله خيراً.  

نص الجواب

رقم الفتوى

12108

21-يوليه-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك لاتباع السنة، والأصل في المصافحة أن تكون باليد اليمنى فقط، ففي المعجم الأوسط للطبراني من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه، وأخذ بيده، فصافحه، تناثرت خطاياهما، كما يتناثر ورق الشجر".

وقد وردت عدة أحاديث أخرى في فضل المصافحة، قال الحافظ ابن حجر  رحمه الله في فتح الباري: (قال ابن بطال: المصافحة حسنة عند عامة العلماء، وقد استحبها مالك بعد كراهته، وقال النووي: المصافحة سنة مجمع عليها عند التلاقي.اهـ)، وقال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (المصافحة وهي وضع أحد المتلاقين يده على باطن كف الآخر إلى الفراغ من السلام.اهـ).

وأما المصافحة باليدين معا فهي جائزة، ففي صحيح البخاري: (باب الأخذ باليدين، وصافح حماد بن زيد ابن المبارك بيديه)، وعلى ما ذكرنا: فالسنة هي المصافحة باليد اليمنى، وتجوز المصافحة باليدين معاً، والله أعلم.

  • والخلاصة

    السنة هي المصافحة باليد اليمنى، وتجوز المصافحة باليدين معاً، والله أعلم.