عنوان الفتوى: اللطم على الوجه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  ما حكم اللطم على الوجه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

12205

11-أغسطس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يوفق كل مسلم للالتزام بالآداب الشرعية، أما حكم ما سألت عنه فلا يجوز لطم الخدود عند المصائب، ففي صحيح البخاري من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَطَمَ الْخُدُودَ وَشَقَّ الْجُيُوبَ وَدَعَا بِدَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ"، قال العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير: (ليس منا أي من أهل سنتنا، والنهي للتغليظ أو مختص بمُعتقِد حِلِّ ما يجيء من لطم الخدود عند المصيبة كبقية البدن، وإنما خصها لأنها التي تلطم غالبا).

وننبه إلى أن الضرب على الوجه محرم عموما، قال العلامة الصاوي رحمه الله في حاشيته على الشرح الصغير: (... ولا يجوز ... ضرب على وجه).

وعلى من وقع في شيء من هذا أن يتوب إلى الله ويلتزم بالصبر الجميل عند المصيبة، ولا يدفعه الحزن إلى مخالفة الآداب الشرعية،  والفتاوى المرفقة فيها المزيد، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز اللطم على الخدود عند المصائب، ولا ضرب الوجه عند التأديب، ومن ابتلي بشيء من ذلك فليتب إلى الله، ويكثر من الدعاء حتى لا يقع في ذلك مرة أخرى، والله الموفق.