عنوان الفتوى: الفطر في صيام التطوع بعد سماع الأذان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم من صام يوما تطوعا غير واجب، ثم تسحر وهو في أثناء سحوره سمع الأذان ثم بعد ذلك استمر في الأكل والشرب؟ هل يواصل صومه أم لا؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14100

13-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا أذن لصلاة الفجر فعلى الصائم أن يمسك عن الأكل والشرب بمجرد سماعه للأذان؛ لأنه علامة على دخول وقت وجوب إمساك الصائم، وإذا واصل الأكل أو الشرب بعد سماع الأذان متعمدا عالما بحرمة ذلك في صوم التطوع فقد أفسد صومه، وليس عليه إمساك بقية هذا اليوم الذي أفسده، لكن يجب عليه أن يقضي يوما مكان هذا اليوم، لأن التطوع بالصوم يجب بالشروع فيه، قال العلامة النفراوي في الفواكه الدواني: (ومن أفطر من المكلفين في تطوعه عامدا عمدا حراما فعليه القضاء كسائر التطوعات التي يتعمد إفسادها)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا أذن لصلاة الفجر فعلى الصائم أن يمسك عن الأكل والشرب بمجرد سماعه للأذان؛ لأنه علامة على دخول وقت وجوب إمساك الصائم، وإذا استمر بعد ذلك وجب عليه قضاء اليوم في التطوع.