عنوان الفتوى: الحرير الطبيعي والصناعي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو حكم لبس الحرير للرجال؟ وهل الحرير الصناعي معفو عنه؟ وهل القميص المخلوط من الحرير الطبيعي وغيره من المواد مسموح لبسه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14844

04-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلبس الحرير الطبيعي حرام على الرجال، حلال للنساء، وهو الحرير الخالص المأخوذ من دودة القز المعروفة؛ لما روى أبو داود والنسائي وابن ماجة بسند حسن عن علي رضي الله عنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ حريراً فجعله في يمينيه، وذهباً فجعله في شماله ثم قال: "إنّ هذين حرام على ذكور أمتي"، زاد في رواية ابن ماجه: "حل لإناثها".

 وأما الحرير الصناعي (القطن المعالج) فجائز، وأما إذا كان القميص أو اللباس مخلوطاً من الحرير وغيره فيجوز لبسه إن كان الحرير أقل وزنا لا ظهوراً، فالعبرة بوزن الحرير لا بظهوره، قال في إعانة الطالبين: (ويحرم التزين بما أكثره من الحرير، (وقوله: وزنا لا ظهورا) .... أن العبرة في الكثرة بالوزن لا بالظهور، فالثوب الذي أكثره حرير بالوزن يحرم استعماله، وإن لم يظهر الحرير فيه، والذي حريره أقل بالوزن لا يحرم استعماله، ولو ظهر الحرير فيه. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لبس الحرير حرام على الرجال حل للنساء، والحرير الصناعي جائز، وأما إذا كان القميص أو اللباس مخلوطاً من الحرير وغيره فيجوز لبسه إن كان الحرير أقل وزنا لا ظهوراً. والله تعالى أعلم.