عنوان الفتوى: صلاة الظهر بعد الأذان الأول يوم الجمعة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

من المعروف أن في يوم الجمعة يكون لصلاة الظهر (صلاة الجمعة) أذانان أذان الظهر وأذان قبل بداية خطبة الجمعة ومن ثم إقامة الصلاة ، سؤالي هو هل يجوز لي أن أصلي عندما أسمع أذان الجمعة الأول ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14855

17-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه وثبتنا عليه إلى أن نلقاه أن الأذان: إعلام بدخول الوقت لذلك فما إن يقع حتى يباح أداء الصلاة، يقول الشيخ العدوي رحمه الله في حاشيته على كفاية الطالب: (الإعلام بدخول الوقت أي إعلام المكلفين بدخول الوقت لأجل أدائهم الفرض الواجب عليهم)، لذلك تجوز الصلاة بعد سماع الأذان الأول مباشرة،

وعندنا في الإمارات لا يرفع الأذان الأول لصلاة الجمعة إلا بعد دخول وقت الظهر، فبمجرد حدوثه يستطيع من لا تجب عليه الجمعة كالمرأة والصبي أن يبدأ في أداء الصلاة الواجبة، لذلك تجوز لك الصلاة بعد سماع الأذان مباشرة، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    يجوز لمن لا تجب عليهم الجمعة كالمرأة والصبي أداء صلاة الظهر بعد رفع الأذان الأول يوم الجمعة مباشرة، لأنه لا يقع عندنا إلا بعد دخول الوقت. والله تعالى أعلم.