عنوان الفتوى: رمي الأوساخ في الطريق

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يأثم الرجل عند رمي المخلفات من السيارة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15543

14-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

  فلا تُرمَى الأوساخ في طريق المسلمين سواء من السيارة أم من غيرها، وحكم رمي الأوساخ أن فيه ضرراً، والضرر إثم حيث نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضرر، فقد روى ابن ماجه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قضى أن لا ضرر ولا ضرار"، فمن رمى الأوساخ سيلحق الضرر ويتعب العمال المكلفين بالنظافة بغير حق فيلحقه إثم، بل حذر النبي صلى الله عليه وسلم من تلويث طرق الناس وذكر أمثلة لذلك، فقد روى الإمام أحمد في مسنده حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "اتقوا الملاعن الثلاث " قيل: ما الملاعن يا رسول الله؟ قال: "أن يقعد أحدكم في ظل يستظل فيه، أو في طريق، أو في نقع ماء".

و عدَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم إماطة الأذى عن الطريق من الإيمان بقوله: "الإيمان بضع وسبعون شعبة أفضلها لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق"، رواه مسلم، وقال أبو برزة: يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة؟ قال: "اعزل الأذى عن طريق المسلمين" رواه مسلم.

وجاءت الأحاديث بإزالة الأذى، فقد روى مسلم في صحيحه: "وتميط الأذى عن الطريق صدقة"، فنظافة الشوارع في كل مدينة مظهر حضاري، وكل مدينة يحافظ أهلها على نظافتها وجمالها تعطيك دليلاً على مقدار الرقي والتحضر الذي وصل إليه أهلها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    رمي الأوساخ فيه ضرر، والضرر إثم حيث نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضرر، والله تعالى أعلم.