عنوان الفتوى: كيفية الصلاة على الجنازة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيفية صلاة الجنازة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

4060

06-مارس-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلمي جعلني الله وإياك وسائر القراء ممن طال عمره وحسن عمله وحسنت خاتمته أنه لا بد في صلاة الجنازة من خمسة أمور أربعة منها أركان والخامس واجب:

وهي: النية- القيام فيها إلا لعذر- أربع تكبيرات- الدعاء بعد كل تكبيرة إلا بعد التكبيرة الرابعة فإنه على التخيير - التسليم مرة واحدة، قال الشيخ خليل رحمه الله:( وركنها النية وأربع تكبيرات... و الدعاء.. و تسليمة خفية )

وكيفية تطبيق ذلك أن يقف الإمام مقابل منكب المرأة ومقابل وسط الرجل ثم يكبر التكبيرة الأولى فيبدأ بحمد الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يدعو وأفضل الدعاء عند المالكية ما رُوي في الموطأ من أن أبا هريرة كان يقول إذا صلى على جنازة: ( اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك كان يشهد أن لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به، اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده ).

ويؤنث هذا الدعاء للمرأة ويدعي للطفل بدعاء خاص، ذكر ذلك الإمام الدردير رحمه الله فقال: ( ويقول في المرأة: اللهم إنها أمتك وبنت عبدك وبنت أمتك ويتمادى على التأنيث؛ وفي الطفل الذكر: اللهم إنه عبدك وابن عبدك أنت خلقته ورزقته وأنت أمته وأنت تحييه، اللهم اجعله لوالديه سلفا وذخرا وفرطا وأجرا وثقل به موازينهما وأعظم به أجورهما ولا تفتنا وإياهما بعده، اللهم ألحقه بصالح سلف المؤمنين في كفالة إبراهيم وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيراً من أهله وعافه من فتنة القبر وعذاب جهنم؛ وغلب المذكر على المؤنث في التثنية فيقول: اللهم إنهما عبداك وابنا عبديك وابنا أمتيك الخ، وكذا في الجمع )، ثم يكبر الثانية ويدعو والثالثة ويدعو، ثم يكبر الرابعة وإن شاء دعا أيضا ثم يسلم.

وعند الحنفية صلاة الجنازة أركانها أربعة: قال الإمام الزيلعي في تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق ( وهي: صلاة الجنازة أربع تكبيرات بثناء بعد الأولى، وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الثانية، ودعاء بعد الثالثة، و تسليمتين بعد الرابعة ).

وعند الحنابلة أركانها ستة، يقول المرداوي في الإنصاف:(وأقل ما يجزئ في الصلاة ستة أركان: النية، والتكبيرات الأربع، والفاتحة بعد الأولى، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الثانية، والدعاء للميت بعد الثالثة، و التسليمة مرة )، ووافقهم السادة الشافعية في تلك الأركان؛ لكنهم أضافوا إليها ركنا سابعاً وهو القيام فيها بالرغم من وجود من يقول بوجوبه من الحنابلة، وهكذا يتبين أن المالكية والحنفية ليست الفاتحة ركنا عندهم في صلاة الجنازة بخلاف الشافعية والحنابلة؛ أما الدعاء فهو ركن أساسي في صلاة الجنازة عند الجميع، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    صلاة الجنازة لا سجود فيها ولا ركوع فلا تكون إلا في حال القيام وأركانها أربعة: النية وتكبيرات أربع ودعاء وتسليم، هذا وفوق كل ذي علم عليم.