عنوان الفتوى: حكم التيمم للمرأة التي طهرت من الحيض بدل الغسل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كنت مريضة وفي وقت متأخر من الليل نزلت القصة البيضاء ( كنت حائضاً ) فلم أغتسل خشية تفاقم حالتي، فتيممت وصليت المغرب قضاء ثم صليت العشاء وقررت أن أغتسل قبل صلاة الفجر لكن لما استيقظت وقت صلاة الفجر كانت حالتي سيئة نوعاً ما فتيممت كذلك و صليت، فهل صلاتي صحيحة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

576

09-ابريل-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله سبحانه أن يشافيك ويعافيك إنه هو السميع المجيب ، فإنك أختي إذا رأيتي القصة البيضاء ( ماء الطهر ) وجب عليك أن تسارعي للاغتسال والصلاة .

وبما أنك مريضة فإنه يجوز لك التيمم، قال سبحانه وتعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً }النساء43 . ولكن لا يصح التيمم للمريض مع وجود الماء إلا بشرط أن تخافي زيادة المرض أو تأخر البرء منه.

جاء في التاج والإكليل لمختصر خليل :" ... أو خافوا باستعماله ( أي الماء ) مرضاً أو زيادته أو تأخر برء "، وقال المازري : المشهور أنه يتيمم لخوف حدوث مرض أو زيادته أو تأخر برء " ا.هـ . فإن توافرت فيك هذه الشروط صح منك التيمم وصلاتك صحيحة مقبولة إن شاء الله تعالى.

  • والخلاصة

    صلاتك صحيحة بالتيمم بشرط أنك لو اغتسلت خفت زيادة المرض أو تأخر البرء، وإلا لا يصح التيمم لأي مرض. والله تعالى أعلم .