عنوان الفتوى: إخراج الزكاة طعاماً

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 بخصوص زكاة المال هل يجوز أن أخرج هذه الزكاة واشتري بها مواد غذائية لأسر فقيرة ؟ أم يشترط أن أعطيهم إياها بشكل نقدي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6331

10-يوليو-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فجزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك:

 لا يجوز إخراج زكاة المال طعاماً أو عرضاً، بل الواجب إخراج زكاة المال نقوداً. لأن النقود تمكِّن الفقير من شراء ما تمس إليه الحاجة من طعام وغيره، فقد تكون حاجته إلى غير الطعام أشد من حاجته إلى الطعام.

 قال في المدونة: " قلت: أرأيت إن أعطى زكاة ماله وقد وجبت عليه وهي ألف درهم كانت عنده حال عليها الحول، فأعطى مكان زكاتها حنطة أو شعيراً أو عرضاً من العروض قيمته ربع عشر هذه الألف درهم؟ فقال:  قال مالك: لا يعطي عروضاً ولكن يعطي ورقاً وقيمة ذلك ذهباً ". والله أعلم

  • والخلاصة

    لا يجوز إخراج زكاة المال طعاماً أو عرضاً، بل الواجب إخراج زكاة المال نقوداً. والله أعلم