عنوان الفتوى: دعاء ختم القرآن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد ان أسال عن دعاء ختم القرآن ماذا يقرأ في هذا الدعاء؟؟

نص الجواب

رقم الفتوى

6975

19-سبتمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله تعالى أن يتقبل منك ختم القرآن، وقد جاء في الحديث عَنِ الْعِرْبَاضِ بن سَارِيَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَنْ صَلَّى صَلاةَ فَرِيضَةٍ فَلَهُ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ، وَمَنْ خَتَمَ الْقُرْآنَ فَلَهُ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ"  المعجم الكبير للطبراني

وقد ورد عن ثابت البناني أنه قال " كَانَ أَنَسٌ إِذَا خَتَمَ الْقُرْآنَ جَمَعَ وَلَدَهُ وَأَهَلَ بَيْتِهِ فَدَعَا لَهُمْ" سنن الدارمي - وعَنْ مُجَاهِدٍ قال "وَإِنَّهُ بَلَغَنَا أَنَّ الدُّعَاءَ يُسْتَجَابُ عِنْدَ خَتْمِ الْقُرْآنِ"

وإن خير الدعاء ما يفتح الله به على العبد ولم نقف على أحاديث صحيحة فيما كان يعو به النبي صلى الله عليه وسلم عند ختم القرآن ولكن وردت أحاديث ضعيفة نذكرها على سبيل الاستئناس ويجوز لك أن تدعو بها ومنها:

ما ورد في شعب الإيمان للبيهقي - (5 / 93)
كان علي بن الحسين يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان « إذا ختم القرآن حمد الله بمحامده وهو قائم ثم يقول : الحمد لله رب العالمين ، ( الحمد لله الذي خلق السموات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون (1) ) ، لا إله إلا الله ،...، والحمد لله الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ولم يكن له شريك في الملك ، ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا ، الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا و ( الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا قيما (2) ) قرأها إلى قوله : ( إن يقولون إلا كذبا (3) ) ، ( الحمد لله الذي له ما في السموات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير ، يعلم ما يلج في الأرض (4) ) ، الآية ، و ( الحمد لله فاطر السموات والأرض (5) ) الآيتين ، و ( الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى آلله خير أما يشركون (6) ) ، بل الله خير وأبقى وأحكم وأكرم وأجل وأعظم مما يشركون ، والحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون صدق الله وبلغت رسله وأنا على ذلكم من الشاهدين ، اللهم صل على جميع الملائكة والمرسلين وارحم عبادك المؤمنين من أهل السماوات والأرض ، واختم لنا بخير ، وافتح لنا بخير وبارك لنا في القرآن العظيم وانفعنا بالآيات والذكر الحكيم ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم "

وورد في إحياء علوم الدين -  للغزالي (1 / 288)
كان يقول صلوات الله وسلامه عند ختم القرآن " اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إماماً ونوراً وهدى ورحمة اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته آناء الليل وأطراف النهار واجعله لي حجة يا رب العالمين "

وتقبل الله منك

  • والخلاصة

    الدعاء عند ختم القرآن مستجاب، ولم نقف على أحاديث صحيحة في صيغة دعاء بعينه فعليك بالدعاء بما يفتح الله به عليك وتقبل الله منك.