عنوان الفتوى: حكم حلق رأس المولود الجديد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف أقوم بحلاقة رأس المولود الجديد ؟ وهل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث بِسُنِّيَة ذلك ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

925

28-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك، وأن يبارك لك في ولدك، وأن ينشئه نشأة الصالحين الأخيار.

والدليل على أن حلق رأس المولود من السنة، ما رواه سمرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (كل غلام رهين بعقيقته، تذبح يوم سابعه ويسمى فيه ويحلق رأسه). رواه أحمد وأصحاب السنن

ويندب التصدق بوزن شعره ذهباً أو فضة على الفقراء والمستحقين، لما روى الإمام مالك في الموطأ عن جعفر بن محمد عن أبيه قال: وزنت فاطمة رضي الله عنها شعر الحسن والحسين، وزينب وأم كلثوم، فتصدقت بزنة ذلك فضة .

قال الشيخ الدردير المالكي : وندب ولو لم يعق عنه حلق رأس المولود ولو أنثى والتصدق بزنة شعره ذهباً أو فضة فإن لم يحلق رأسه تحرى زنته . اهـ الشرح الكبير

وَقال الإمام الخطيب الشربيني "يُسَنُّ فِي سَابِعِ وِلَادَةِ الْمَوْلُودِ أَنْ يُحْلَقَ رَأْسُهُ كُلُّهَا لِمَا مَرَّ، وَيَكُونُ ذَلِكَ بَعْدَ ذَبْحِهَا أَيْ الْعَقِيقَةِ كَمَا فِي الْحَاجِّ، وَلَا فَرْقَ فِي ذَلِكَ بَيْنَ كَوْنِ الْمَوْلُودِ ذَكَرًا أَمْ أُنْثَى". اهـ والله أعلم

  • والخلاصة

    من السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُحلق رأس المولود بعد ولادته، ويندب التصدق بوزن شعره ذهباً أو فضة على الفقراء والمستحقين، فإن كنت لا تستطيع أن تقوم بحلق رأسه بنفسك فلك استئجار أحد الحلاقين ليقوم بذلك. والله أعلم .